كان وزن لاري إيفانز البالغ من العمر 40 عاماً، يزيد عن 370 كيلوغراما (823 باوند)، عندما بدأ ممارسة لإنقاص وزنه، وقد اكتسب شهرة غير مسبوقة على مواقع الانترنت وتصدر عناوين الصحف من خلال الصور والفيديوهات التي كان ينشرها عبر صفحته الشخصية على فيسبوك والتي حققت مشاهدات بلغت 27837900 مرة.

كان شعاره فقدان الوزن على مدى السنوات القليلة الماضية، باتباع حمية غذائية وممارسة الرياضة بشكل ألهم الكثيرين وأكسبه شهرة إلى أن وافته المنية.

وعمل لاري على اعتماد خطة نظام غذائي معتدل وممارسة الرياضة مما مكنه من انقاص ما يقارب 70 كيلوغراما من وزنه خلال سنتين.

وبمساعدة إثنين من أصدقائه بدأ لاري بالتغلب على السمنة المفرطة بخفض وزنه وتغيير نظامه الغذائي لكنه خسر المعركة مع الالتهاب الرئوي، حيث توفي في سن الـ 40  دون أن يكمل المهمة التي بدأها.

وكانت رحلة لاري مع انقاص الوزن صعبة، لكنه كان قوي العزيمة، وقالت عائلته إنه كان مصمما على عدم التراجع وإنه “في السماء الآن، مع المهمة ذاتها، وهو يرقد في سلام، وسنشتاق إليه”

أعجبنى (0)لم يعجبنى(0)