أكدت إيفانكا ترامب، ابنة المرشح الجمهوري الأوفر حظا في انتخابات الرئاسة الأمريكية، ، إلى أن علاقة صداقتها المقربة مع تشيلسي ابنة المرشحة الديمقراطية، هيلاري كلينتون، لا تزال قائمة، رغم خصومة والديهما.

وأكدت ، خلال في كلمة ألقتها من قمة “فوربس” للنساء بنيويورك، أنها حريصة على أن تبقي علاقة صداقتهما بعيدا عن السياسة، وأشارت إلى أنها قادرة على تحمل الانتفادات التي لا مفر من مواجهتها خلال الحملات السياسية، وتعلمت منها ان تكون أكثر تسامحا.

من ناحية أخرى، عبرت إيفانكا، التي وصفها والدها بأنها مستشارته المقربة، عن دعمها لآراء والدها المتعلقة بقضايا الإجهاض والمساواة بين الجنسين وتصريحاته بشأن اللاجئين، مشيرة إلى انه تنم فهم تصريحاته على نحو خاطئ لأنه “صريح”.

وقالت إن الناس يحترمون جرأة ترامب في قدرته على قول ما يفكر فيه، مشيرة إلى ميله إلى الإفصاح عما يفكر فيه بشكل صريح.

أعجبنى (0)لم يعجبنى(0)