وجه النائب البرلماني الجزائري سؤالا كتابيا لوزير الشؤون الدينية يشتكي فيه من معاناة الشعب الجزائري من “تبعات السحر ومس الجن”، والذي قال إنه موضوع “ثابت بنص القرآن والسنة النبوية”.

وأضاف النائب البرلماني أن هناك من الجزائريين من “فقد منصب عمله ومصدر رزقه، بسبب هذا الداء غير المعترف به إداريا ولا يمكن إثباته بالوثائق”.

وطالب النائب الداوي الحكومة باعتماد “رقاة شرعيين معتمدين من طرف جهات مختصة مؤهلة لذلك”. وفي مداخلة على قناة “الشروق” الجزائرية، قال الداوي إنه توصل برسائل كثيرة من مواطنين جزائريين بصفته نائبا في البرلمان واشتكوا له من فقدان الوظائف بسبب “السحر والشعوذة”.

وأضاف النائب البرلماني أن موضوع الرقية يجب أن يطرح بجدية، واستدل بأمثلة اصطحاب الفريق الجزائري لكرة القدم لراق في مبارياته بأفريقيا.

وقال الداوي إن العديد من المسؤولين الجزائريين “يستعملون الرقية فلما الخجل؟”

وهذه رسالة النائب محمد الداوي لوزير الشؤون الدينية الجزائري:

74

أعجبنى (0)لم يعجبنى(0)