تداول مستخدمون لشبكات التواصل الإجتماعي صوراً  للفنّانة المعتزلة التي تخطت سن الخامسة والسبعين من عمرها، وتخضع لعلاج من مرض منذ نحو 3 سنوات.

وكانت ثروت كشفت عدداً من الأسرار التي لم تعلن عنها من قبل، في ظهورها الإعلامي الأول منذ ما يقرب من ثلاثين عاماً، حينما استضافها الإعلامي عمرو الليثي عبر قناة الحياة المصرية.

ورصد موقع “لها” في حينها أبرز خمسة أسرار أدلت بها الفنانة خلال الحلقة:

أعاني من سرطان الرئة، حيث أصبت به بسبب شراهتي في تدخين السجائر، وهو الأمر الذي يجعلني أطلب من كل أب وأم أن يمنع أولادهما من تدخين هذه العادة اللعينة، التي تقتل يومياً عشرات الشباب.

أنا إحدى حفيدات السلطان حسين كامل، سلطان مصر، حيث إن والدتي هي زبيدة حسين كامل؛ نجل الخديو إسماعيل، لكنني أخفيت تلك المعلومة تماماً عن أصدقائي في الوسط الفني والإعلاميين بعد ثورة 1952، حتى لا يقال إنني تبع العائلة الملكية.

عبد الحليم حافظ كان يحبني للغاية، وحاول أكثر من مرة أن يتقدم لخطبتي من أسرتي، وفي إحدى المرات جاء الرد قاطعاً، حيث قال والدي لن أزوج ابنتي لمغنواتي.

وصيتي حينما أموت أن أدفن بجوار عبد الحليم حافظ، حيث إنني تأكدت من حبه لي بعد وفاته، ومقربون منه أكدوا لي أنه طلب أن يلصق صورتي في مدفنه.

الفنان الراحل حسين رياض كان يحبني للغاية، دائماً ما كان يقول هذا الكلام على الملأ وقدام الناس.

2 4

أعجبنى (0)لم يعجبنى(0)