في واقعة لا تتكرر كثيرًا، وضعت ، تُدعى دالجندر كور، 70 عامًا، مولودها الأول، وفق ما ذكر موقع «باري ماتش» الفرنسي.

والأمر بالنسبة لدالجندر طبيعيًا فهي لاترى سنًا محددًا لكي تصبح أمًا، ففد وضعت ابنها الأول في إبريل الماضي، الأمر الذي أسعدها كثيرًا ومنحها القوة، فهي تقول إن الله استجاب لدعائها، وأن حياتها أصبحت أفضل، وأن ستولي اهتمامها فقط بصغيرها، الذي منحها الطاقة والقدرة.

وأوضحت أن زوجها يساعدها قدر المستطاع في الاعتناء بالصغير، الذي يتمتع بصحة جيدة فقد كان يزن 2 كجم لدى ولادته.

وحاول الزوجان، طيلة 46 عامًا، هي فترة زواجهما، ليصبح لديهما أطفال ولكن دون جدوى.

ولجأ الزوجان للتلقيح الصناعي بعد مشاهدتهما إعلانًا عن ذلك، وتمك إجراء التلقيح في عيادة متخصصة في ولاية هاريانا بشمال .

ويقول الزوج موهيندر سينج جيل، 79 عامًا، أن المحيطين بهما يسألوهما عن مستقبل الطفل بعد وفاتهما، ولكنه يؤمن بالله ويعلم أنه سيعتني به ويحميه من كل سوء.

ولا تسمح جميع الدول باستخدام التلقيح الصناعي بعد سن معينة للأمهات، وللتحايل على هذه العقبة، يقوم البعض للسفر لدول أخرى مثل الهند، وهي غير خاضعة لذلك الحظر للحصول على أطفال.

أعجبنى (0)لم يعجبنى(0)