قرر رجل روسي أن يرمي حقائب ملابس زوجته من نافذة المنزل، بعد أن شك في أنها تخونه، عندما طلبت مساعدته لحمل الحقائب وهي في طريقها لمغادرة المنزل.

ويظهر الرجل الذي لم يتم الكشف عن هويته، وهو يرمي الحقائب التي وضعت فيها ملابسها واحدة تلو الأخرى من النافذة، واستخدم هاتفه المحمول ليصور لحظة وصول الحقائب إلى الأرض، بالإضافة إلى ردة فعل زوجته على هذا العقاب غير المتوقع.

ورفضت الزوجة اتهامات زوجها بالخيانة، وقالت إن زوجها كان غاضباً لأنها أرادت ترك المنزل احتجاجاً على إدمانه على الكحول بحسب صحيفة ميرور البريطانية.

وانتشر مقطع الفيديو الذي تم تصويره في روسيا كالنار في الهشيم على مواقع التواصل الاجتماعي، ويظهر اللحظات الأخيرة للزوجين برفقة بعضهما، بعد الخلاف الذي دب بينهما.

ويسمع الزوج في الفيديو وهو يقول: سأساعد هذه الساقطة، لقد طلبت مني مساعدتها في حمل حقائبها، وهذ ما أفعله الآن”.

وراحت الزوجة ترجو زوجها بالتوقف عما يفعله، لكنه أصر على الاستمرار برمي حقائبها بذريعة أنه يقدم لها المساعدة التي طلبتها.

ونشرت الزوجة في وقت لاحق مقطع فيديو لتوضح وجهة نظرها، ونفت رواية زوجها الذي ادعى أنها كانت تخونه، وأكدت أنها أرادت الانفصال عن زوجها بعد أن تحولت الحياة برفقته إلى جحيم نتيجة إدمانه على المشروبات الكحولية.

أعجبنى (0)لم يعجبنى(0)