تعيش ، ابنة النجمة المصرية ، في أميركا بعيداً عن مصر وعن العادات والتقاليد العربية، وبالتالي تربّت على الإنفتاح والـ Open Mind بعيداً عن التقوقع و”الحرام والحلال”.

وكانت عُرفت علا بأدوراها الجريئة والتي لم تجرأ أي ممثلة أخرى على أدائها، وأرادت أن تعلّم ابنتها على فعل ما تريد فعله دون الخوف من المجتمع الذي يحكم على المرأة بالأشغال الشاقة وممنوعة من أدنى حقوقها المعنوية.

ووفق موقع ألجرس” اللبناني تنشر كاميليا عادة صوراً جريئة نوعاً ما وSexy، وما أن تنشرهم حتى تتعرض لإنتقادات كبيرة من قبل البعض الذين يعلّقون غضباً لأنهم لم يتعلموا على الإنفتاح كما ثقّفت علا ابنتها كاميليا.

في صورتين بدت كاميليا مثيرة جداً، ولكن في إحدى الصور كاد صدرها يظهر فاتهموها بالشواذ والكافرة وبأقذر الكلمات التي قد نقرأها.. لمَ؟ فقط لأنّها شابة متحرّرة ومثقفة وجميلة.

2 3

أعجبنى (0)لم يعجبنى(0)