طور علماء أمريكيون طبقة مرنة غير مرئية، يمكن وضعها على الجلد لإخفاء والأكياس الدهنية تحت العين، ليعود إلى البشرة مظهرها الشاب ونضارتها الظاهرية، بحسب شبكة BBC البريطانية.

ووفقا لعلماء كلية الطب في ومعهد ماساتشوستس للتقنية، فقد تم إجراء تجارب محدودة على طبقة الجلد المبتكرة، والتي أثبتت نجاحها في وعيوب البشرة والأمراض الجلدية بمجرد جفافها، دون أن تترك أي أثر يميزها عن الجلد الطبيعي، بالإضافة إلى إمكانية استخدامها كطبقة واقية من أشعة الشمس كبديل عن الكريمات والدهانات.

وأنتج الجلد الصناعي باستخدام جزئيات من السيليكون والأكسجين، وهو مصمم ليحاكي الجلد الحقيقي، ويوفر طبقة حامية وقابلة للتنفس، حيث أنه غني بالمرطبات ويساعد على زيادة مرونة البشرة، وهو ما يجعله بديلا ناجحا لعمليات التجميل الجراحية، التي لا تخلو من الآثار الجانبية.

جلد "غير مرئي" يعيد نضارة البشرة

جلد “غير مرئي” يعيد نضارة البشرة

أعجبنى (0)لم يعجبنى(0)